ads

فضيحة مهرجان موازين عبر القناة الأولى المغربية

بعد حملة المقاطعة التي شنها الشعب المغربي ضد غلاء المعيشة واستحواذ بعض الشركات على السوق بطرق غير شرعية ، مع ارتفاع سعر منتوجاتها ونخص بالذكر شركة سنترال Central الفرنسية للحليب ومشتقاته ، وشركة المحروقات افريقيا وكذلك شركة المياه المعدنية سيدي علي ...
شن الشعب من جديد حملة ضد مهرجان موازين Mawazin الذي يقام سنويا بالمغرب ، ويكلف الملايير من الدراهم بسبب دعوة الفنانين المشهورين حول العالم ، والشعب في أمس الحاجة لتلك الأموال ، وبسبب حملة مقاطعة موازين ، بدأ الصراع بين القنوات المغربية والجرائد الالكترونية التابعة للدولة ، وبين المقاطعين الأحرار حيث تحاول اجهزة الدولة اظهار المهرجان بضخامته الجماهيرية السابقة ، مستعينة في بعض الاحيان بلقطات سابقة ، كما يحاول المصورون في غالب الأحيان التركيز فقط على المنصة دون اظهار الجماهير القليلة ، وفي تلك الأثناء ترتكب اخطاء جسيمة كما وقع للقناة الأولى التي اظهرت منصة شبه فارغة مؤكدة انتصار المقاطعة السلمية المباركة

ads2

ads1