ads

كندا تفتح ابوابها للمهاجرين من اجل تعزيز اقتصادها Canada

كندا تفتح ابوابها للمهاجرين من اجل تعزيز اقتصادها

لاشك انك فكرت يوما في الهجرة نحو بلد آخر اكثر اقتصادا وتنمية ، سواء من اجل العمل والحصول على حياة جديدة ومستقبل زاهر ، او فقط من اجل قضاء اجازة والتخلص من روتين العمل ...

من منا لا يكره السفر والهجرة للبحث عن فرصة جديدة ، خاصة للمنتمين للبلدان التي تشهد حروبا ، ومعيشة صعبة ، وغيرها من المشاكل التي لا تعد ولا تحصى


كندا تفتح ابوابها للمهاجرين لاجل تعزيز الاقتصاد الكندي

كل سنة تفتح العديد من البلدان المتقدمة ابوابها للمهاجرين من كل انحاء العالم ، وذلك لسد الخصاص في اليد العاملة والبحث عن عمال ومختصين في مجالات متنوعة ، وذلك من اجل المساهمة في اقتصادها ، ومن بين تلك الدول التي تفتح ابوابها في كل سنة ، هي دولة كندا والتي توفر العديد من فرص العمل مع وثائق لمن التزم واحترم قوانينها 

وقد كشف وزير الهجرة الكندي " أحمد حسين " المنحدر من اصول صومالية والذي وصل لكندا كلاجئ سابق ، حيث كشف في تقرير اعده لبرلمان البلاد عن خطط لاستقبال أكثر من مليون مهاجر جديد بين سنة 2019 و2021  ، حيث تسعى كندا لاستقبال حوالي 370 ألف مهاجر في عام 2021 فقط ، اي بزيادة اكثر من 84 ألف مهاجر مقارنة بما استقبلته سنة 2017 ، حيث استقبلت 286 ألف مهاجر حصلوا على إقامات دائمة فيها 

واضاف الوزير الكندي :
" ان المهاجرين وأحفادهم ساهموا بطريقة كبيرة في تطور Canada ، ويعتمد نجاحنا في المستقبل على الاستمرار في ضمان الترحيب بهم واندماجهم جيداً في المجتمع الكندي "
ووفقا للاحصائيات فواحد من كل خمسة أشخاص يعيشون في كندا ولد خارج البلاد ، حيث وصل أكثر من ستة ملايين مهاجر جديد منذ مطلع التسعينيات .
ومن اجل  تعزيز الاقتصاد الكندي فإن نحو 48 في المائة سيتم استقبالهم لسد النقص الذي يعاني منه سوق العمل ، وهؤلاء المهاجرون سيساهمون في التنمية الاقتصادية والتجديد، بحسب ما جاء في التقرير

اقرأ ايضا :

ads2

ads1