ads

طلب مغاربي لليونسكو لادراج " الكسكس " ضمن قائمة التراث العالمي

طلب مغاربي لليونسكو لادراج " الكسكس " ضمن قائمة التراث العالمي

يعتبر طبق " الكسكس " من بين الاكلات المعروفة والتي تشتهر بها بعض الدول المغاربية ، مثل المغرب والجزائر وكذلك تونس وموريتانيا ، ففي المغرب يكتسب طبق الكسكس شهرة كبيرة ، فهو طبق المناسبات ، طبق الفقير والغني ، والطبق الاكثر اعدادا يوم الجمعة 
وتختلف الخضروات المستخدمة في طبق الكسكس من بلد لاخر ، وكذلك من مدينة لاخرى ، ففي جنوب المغرب مثلا هناك من يقوم بالتنويع في اعداد هذا الطبق ، احيانا بالخضر المتنوعة " سبع خضاري " واحيانا بنوع واحد من الخضر وهو اللفت الجاف ، والذي يعرف بجبال الاطلس الكبير  " تيركمين تقبار " باللغة الامازيغية ، مع اضافة السمن البلدي وهو نوع من الزبدة الطبيعية ...

طلب مغاربي لليونسكو لادراج " الكسكس " ضمن قائمة التراث العالمي

هذا الطبق سبب في صراع بين الدول المذكورة ، فكل دولة تقدمت بطلب الى منظمة الامم المتحدة للثقافة والعلوم " Unesco " من اجل الحصول على مكانة تراثية رفيعة بإضافته إلى قائمة التراث الثقافي غير المادي ، حيث زعمت كل منها ان هذا الطبق الشعبي يعود إليها ويجب ان ينتسب اليها بتلك القائمة في اليونسكو 
وفي خطوة جريئة اتحدت الدول الاربع في تقديم طلب مشترك ليونسكو ، وهذا بمثابة إعلان لنهاية سنوات من الصراع بين الجزائر والمغرب حول منشأ هذا الطبق الشعبي ، حيث تحدثت " زهور العلوي " سفيرة المغرب لدى اليونسكو لوكالة الاخبار بي بي سي  بحماس عن هذا الطلب قائلة :
 "  هذه هي المرة الأولى التي تتفق فيها الدول الأربعة على إرسال طلب مشترك "
كما أشاد ' غازي الغرايري ' المبعوث التونسي لليونسكو ، بهذا التعاون في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر قال فيها : "الكُسكُس ، المحفز لوحدة شمال أفريقيا "
حيث ستسعى لجنة " اليونسكو " بدراسة الطلب المقدم لها من الدول الاربع  بخصوص هذا الطبق الشعبي في مقرها بالعاصمة الكولومبية بوغوتا ، شهر دجنبر القادم

اقرأ كذلك :