ads

بسبب الالعاب الالكترونية Gaming فقد وظيفته واسرته

بسبب الالعاب الالكترونية Gaming فقد وظيفته واسرته 

تعتبر الالعاب الالكترونية احد الوسائل الممتعة لدى العديد من الاشخاص قصد الاستمتاع والترفيه عن النفس ، وعيش المغامرات المختلفة من مغامرات واكشن وغيرها ، وذلك من خلال احد الاجهزة الالكترونية فقط دون الحاجة لمغادرة مكانك فعليا

وقد تطورت الالعاب الالكترونية بشكل رهيب ، مما زاد من المدمنين عليها بشكل كبير ، حتى وصل الامر للجنون ، واصبح العديد من الاشخاص حول العالم يعانون من ادمان الالعاب ، الذي يعتبر بحد ذاته شبيها بالادمان على المخدرات 


بسبب الالعاب الالكترونية فقد وظيفته واسرته

وفي تصريح " شون " وهو احد المدمنين على الالعاب الالكترونية ، الذي صرح لشبكة بي بي سي :

" احببت الالعاب الالكترونية حتى الادمان ، مما جعلها تستحوذ علي ، كنت احب بالاساس العاب اطلاق النار الفردية ، حتى انني امضيت 48 ساعة كاملة امام الكمبيوتر ، حتى اصبحت العب بشكل يومي وطوال اليوم ، والامر السيئ انني اعتبرت ابنائي نوعا من التشويش والازعاج ، لانهم يطلبون جزء من وقتي ، لكن بسبب ادماني للعب لم استطع اعطائهم ولو جزء من وقتي وحبي ، كما كنت اصرخ في وجه زوجتي لابعاد الاطفال عني ... "

كما اضاف :

" نظرا لحبي لعالم الالعاب الالكترونية ، فقدت العيش في العالم الحقيقي كما يجب ، بل كل ما واجهتني مشكلة في حياتي زاد تشبتي بالالعاب ، مما جعلني اتأخر عن عملي كل يوم ، مما تسبب في طردي ، فقدت وظيفتي ، اسرتي وكل شيء "

مما ادى بشون لدخول مصحة لعلاج مدمني الالعاب الالكترونية ، حيث بدأ يتلقى العلاج لمدة شهر ، ورغم انتكاسه نوعا ما ، الا انه استمر في تلقي العلاج النفسي لاكثر من سنة مما جعله يتعافى بشكل تدريجي ، حيث اضاف :

" الرغبة في اللعب لا تختفي ، لكن يجب التخطيط لكل يوم على حدى لتجاوز ذلك الادمان ... " 
كما قال الخبراء :
" ان اللعب لساعات ليس بمشكل ، وانما المشكل هو عندما يصبح اللعب عائقا للحياة وذلك ما يؤدي لنتائج سلبية ... "

وقد ادرجت منظمة الصحة العالمية ادمان الالعاب الالكترونية ضمن الامراض النفسية خلال العام الماضي  

اقرأ كذلك :

ads2

ads1