ads

غضب عارم بعد رفض البرلمان اضافة الخط الامازيغي للاوراق المالية

غضب عارم بعد رفض البرلمان اضافة الخط الامازيغي للاوراق المالية

غضب عارم لنشطاء امازيغ بعد رفض الحكومة والأغلبية وحزب الإستقلال بالبرلمان مقتضى مشروع القانون رقم 40.17 المتعلق بالقانون الأساسي لبنك المغرب ، والذي  يلزم  بإصدار أوراق مالية تحمل الكتابة والمعالم الامازيغية 

غضب عارم بعد رفض البرلمان اضافة الخط الامازيغي للاوراق المالية

حيث قامت لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب بالغاء هذا المقتضى ، وذلك في إطار القراءة الثانية لمشروع القانون التي نُظمت يوم الثلاثاء الماضي في اللجنة ، ويشار إلى أن مشروع إلزام بنك المغرب بإصدار أوراق مالية أمازيغية ، حظي بمساندة كل من برلماني فدرالية اليسار الديمقراطي وبرلمانيي حزب الأصالة والمعاصرة ، الذي كان فريقه في مجلس المستشارين وراء هذا التعديل
وذلك ما ادى الى اطلاق حملة وطنية من طرف النشطاء الامازيغ تحث عنوان " واحد فزوج يا تكتبوا الأوراق النقدية بالأمازيغية يا نكتبوها حنا " 

حيث نشر العديد من النشطاء اوراق مالية ثم اضافة كتابة تيفيناغ الامازيغية اليها يدويا ، معبرين عن غضبهم عن هذا القرار 

غضب عارم بعد رفض البرلمان اضافة الخط الامازيغي للاوراق المالية

غضب عارم بعد رفض البرلمان اضافة الخط الامازيغي للاوراق المالية

كما اعتبر العديد من النشطاء رفض إلغاء مجلس النواب إلزام بنك المغرب بإصدار أوراق مالية أمازيغية، أن هذه الخطوة " أثبتت أن أغلب الأحزاب كلها ضد الأمازيغية " وان حزبي العدالة والتنمية ، والاستقلال من أشد المحاربين للغة والهوية الأمازيغيين على حد تعبيرهم 
كما طالبوا ضرورة اعتماد حروف تيفيناغ على الأوراق النقدية إلى جانب الحروف العربية ، تطبيقا لنصوص الدستور

اقرأ كذلك :