ads

فيل صغيرة محتجزة في اقفاص بالصين بعد نقلها من زيمبابوي

فيل صغيرة محتجزة في اقفاص بالصين بعد نقلها من زيمبابوي

قامت الصين باحتجاز مجموعة من الفيلة الصغيرة داخل اقفاص حديدية وذلك بعد نقلها من دولة زيمبابوي ، حيث تعاني هذه الفيلة من وضع بائس وتدهور صحتها ، وتغير في حركاتها اثناء السير بسبب حبسها داخل تلك الاقفاص الحديدية وتغير بيئتها 

الفيلة محتجزة ضمن مجمع للأفيال المعدّة للتصدير لمدّة عام قبل نقلها إلى الصين ، وقد ترافق ذلك مع موجة غضب كبيرة من قبل المدافعين عن حقوق الحيوانات ، نظراً للوضع التي كانت عليه



ويذكر أن زيمبابوي تتضمن حوالي 85 الف فيل حاليا ، لكن لكون حكومة زيمبابوي لا تقدر على إعالة اكثر من 55 الف منها فقط ، إضافة لشكاوي السكان والمزارعين في المناطق الريفية من غزو الافيال لاراضيهم الزراعية وتدمير المحاصيل ، اعلنت وكالة الحياة البرية في زيمبابوي أنها "ستنقل مئات الافيال والحيوانات الأخرى المهددة بالجفاف الذي يضرب البلاد". وقد نفق ما لا يقل عن 120 فيلاً خلال الشهرين الماضيين في الوقت الذي تصارع فيه البلاد واحدة من أسوأ حالات الجفاف في تاريخها ، وتشمل الحملة 600 فيل وقطيعين من الأسود يضمان 5 إلى 10 حيوانات ومجموعة من الكلاب البرية و50 جاموس و40 زرافة و 2000 ظبي ، ومن المقرر أن تنقل جميع هذه الحيوانات من "سايف كونسيرفنسي" ، وهي محمية رئيسية في جنوب شرق زيمبابوي ، إلى 3 محميات أخرى
وعلى مدار العقد الماضي ، انخفض عدد الأفيال في جميع أنحاء إفريقيا بحوالي 111000 إلى 415000 ، ويعود ذلك بشكل كبير إلى الصيد الجائر ، وفقاً لما نشره اللإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة (IUCN)

ads2

ads1