-->

ads

خبراء يحذرون من غزو الجراد الصحراوي لشمال افريقيا في اكتوبر المقبل

خبراء يحذرون من غزو الجراد الصحراوي لشمال افريقيا في اكتوبر المقبل

غزو محتمل للجراد يهدد دول شمال إفريقيا في شهر أكتوبر المقبل ، حسب قول الدكتور " محمد الأمين حموني " السكرتير التنفيذي لهيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية

خبراء يحذرون من غزو الجراد الصحراوي لشمال افريقيا في اكتوبر المقبل


حيث اعلن أنه من المحتمل جدا أن يغزو الجراد الذي دمر المحاصيل في شرق إفريقيا ، دول غرب إفريقيا في شهر يونيو ويصل إلى دول شمال إفريقيا في شهر أكتوبر المقبل ، حيث قال " حموني "
على الرغم من أن الوضع كان هادئا للغاية حتى الآن ، إلا أننا نستعد للتعامل مع وصول أسراب الجراد ، والتعبئة السريعة لمكافحته ستقلل من المخاطر البيئية والاجتماعية والاقتصادية لهذه الآفة في المنطقة
حيث أوضح الخبير أنه خلال الفترة الحالية يتدفق الجراد الصحراوي إلى شرق إفريقيا ، حيث الظروف البيئية مواتية لتكاثره ، واعتبارا من شهر ماي ، ستكون الأحوال الجوية في غرب إفريقيا مفيدة لاستنساخ الجراد ، خاصة بالنظر إلى بداية موسم الأمطار في منطقة الساحل الأفريقي في يونيو ، وهذا الوصول لاسراب الجراد سيتزامن مع موسم الأمطار ، مما يساهم في خلق بيئة مناسبة لتكاثرها لمدة أربعة أشهر ، مما سيسبب أضرارًا كبيرة في الموارد الرعوية والزراعية لهذه البلدان
كما نصح الخبير بالتدخل السريع في مجموعات الجراد الأولى لتقليل عددها والحد من تكاثرها ، وهذا من شأنه أن يخفف من مخاطرها البيئية والاقتصادية على شمال أفريقيا ومنطقة الساحل
" إذا نجحت الهيئة في مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية من خلال وقف الغزو في دول الساحل ، فإن الجزائر ، المغرب ، تونس وليبيا ستكون في مأمن من الخطر "
وتهدف هيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية إلى تعزيز قدرات التدخل في منطقة الساحل للحفاظ على الموارد الزراعية والرعوية ، ومنع زيادة أعداد الجراد التي تقترب من شمال أفريقيا

ads2

wast

---

ads1