-->

ads

تدشين اول خدمة سياحية بالمناطيد بجهة درعة تافيلالت

تدشين اول خدمة سياحية بالمناطيد  بجهة درعة تافيلالت

في اطار التعريف بالمناطق الجنوبية بدرعة تافيلالت  وتشجيع السياحة التي تعتبر إحدى ركائز هذه الجهة والتي تزخر بمؤهلات سياحية متنوعة من قصبات ، وواحات ، وجبال تعبرها الوديان لترسم لوحات فنية 

قام احد المهاجرين من أبناء منطقة " تودغى " بإقليم مدينة تنغير والذي يقيم بالديار الفرنسية ، بجلب فكرة سياحية والتي تعتبر الأولى من نوعها في المنطقة ، الا وهي خدمة التحليق بالمناطيد

تدشين اول خدمة سياحية بالمناطيد  بجهة درعة تافيلالت

والتي تؤكد المؤشرات ان الاقبال على هذا النشاط الترفيهي من طرف السياح الاجانب وكذلك المغاربة سيكون كبيرا وسيساهم في تعزيز الجاذبية السياحية للمنطقة ، ومن جهة أخرى أكد مستثمرون في القطاع أن جهة درعة تافيلالت مرشحة في أقاليمها الخمس لانتشار هذا النوع من الاستثمار الذي سيلعب دورا كبيرا في تعزيز تنافسيتها السياحية وتشغيل يد عاملة مهمة ومتخصصة


وقد أطلق المستثمر هذه التجربة بمنطاد واحد ، يحلق وعلى متنه 8 ركاب ، حيث استثمر مبلغ إجمالي يقدر بنحو 1 مليون درهم مغربي ، 70٪ منها مخصصة للأجهزة التقنية ، و 30٪ مصاريف موازية لتأسيس التجربة ، كما يعتزم ايضا استقدام 3 مناطيد اخرى لتعزيز تجربته ، والتي ستحمل على متنها 14 راكبا بما فيهم ربان المنطاد ، بكلفة تقدر بحوالي 70 مليون سنتيم للمنطاد الواحد ، حيث أكد  مهنيو هذا النوع من الصناعة السياحية أن توطين هذا النشاط في تراب الجهة من شأنه أن يفتح المجال مستقبلا لتنظيم تظاهرات سياحية وطنية ودولية للطيران بالمناطيد كما يجري العمل بذلك في بلدان عديدة عبر العالم



وستساهم هذه المبادرة في التشغيل ايضا ،  فكل منطاد يشغل حوالي 6 أفراد ، وأن المستفيدين من الرحلات يجدون في استقبالهم بعد الهبوط وجبة فطور تقليدية تعكس غنى وجودة التقاليد الغذائية بمنطقة " تودغى " ، كما أن لحظات الإطلاق والهبوط من شأنها توفير الفرصة لإدماج وتشغيل فرق فنية في هذه الطقوس السياحية والتعريف بالموروث الثقافي الغني للجهة

ads2

wast

ads1